مال و أعمال

“إيفرغراند” الصينية تتعهّد بسداد ديونها في 2023

المذنب نت متابعات أسواق المال:

تعهّدت شركة “إيفرغراند” بسداد ديونها هذا العام، في وقت تواجه شركة العقارات الصينية العملاقة إعادة هيكلة بعد الحملة التي نفّذتها سلطات بكين لمواجهة الإفراط في الاستدانة والتكهنات المرتبطة بقطاع العقارات.

في رسالة عبر البريد الإلكتروني اطلعت عليها فرانس برس، قال رئيس الشركة هوي كا يان للموظفين، إن “2023 عام مهم بالنسبة لإيفرغراند للإيفاء بمسؤوليتها كشركة، والقيام بكل ما في وسعها لضمان تسليم مشاريع البناء”.

وكتب: “طالما أن الجميع في إيفرغراند يتكاتفون ولا يستسلمون ويعملون بجد.. سنتمكن بالتأكيد من استكمال مهام ضمان عمليات التسليم وسداد الديون بكافة أشكالها وحلحلة المخاطر”.

وأضاف أن الشركة استأنفت العام الماضي العمل على 732 موقع بناء وسلّمت 301 ألف وحدة سكنية لأصحاب المنازل، بحسب الرسالة.

وذكر هوي كا يان أن الموظفين “تحمّلوا ضغوطا جسدية ونفسية هائلة وتجاوزوا صعوبات عديدة لتحقيق المستحيل”.

سارعت “إيفرغراند” لنقل أصول في الشهور الأخيرة، وانخرطت في محادثات بشأن إعادة الهيكلة بعدما بلغت استحقاقاتها حوالي 300 مليار دولار.

وباتت الشركة تجسّد الأزمة الأوسع التي يشهدها قطاع العقارات الصيني الذي يساهم بحوالي ربع إجمالي الناتج الداخلي للبلاد.

وفشلت شركات تطوير عقاري كبرى بينها “إيفرغراند” في استكمال مشاريع سكنية، ما أثار احتجاجات وحملات مقاطعة للرهون العقارية في أوساط ملاك المنازل.

وتخلّفت شركات أصغر عن سداد القروض أو واجهت صعوبات في جمع سيولة منذ شددت الحكومة قيود الإقراض في 2020.

وأظهرت وثيقة رسمية في نوفمبر أن “إيفرغراند” باعت أرضا مخصصة لمقرها في شينزين لقاء مبلغ قدره مليار دولار.

وفي الشهر ذاته، صدرت إجراءات جديدة عن هيئة التنظيم المصرفي الصينية والبنك المركزي للترويج لـ “تنمية مستقرة وصحية” لقطاع العقارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى