مال و أعمال

خيبة أمل أوروبية من حكم سويسري.. حظر التصرف في أصول روسية مجمّدة

المذنب نت متابعات أسواق المال:

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين: “من غير المعقول ألا تدفع روسيا تكاليف إعادة إعمار أوكرانيا”.

وأضافت رئيسة المفوضية الأوروبية بأنها “أصيبت بخيبة أمل” من القرار الذي اتخذته السلطات السويسرية الأسبوع الماضي ضد استخدام الأصول الروسية المصادرة للمساعدة في إعادة إعمار أوكرانيا بعد الحرب. كما أصرّت على أن موسكو ستتحمل المسؤولية المالية عن الدمار الذي لحق بجارتها، وفقاً لما ذكرته لشبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وقضت السلطات السويسرية يوم الأربعاء بأنه من غير الدستوري مصادرة أصول الروس الخاضعين للعقوبات والمحتجزة داخل البلاد بشكل دائم.

وحتى الآن، تحركت سويسرا، على قدم وساق مع الاتحاد الأوروبي في تجميد أصول الشخصيات الروسية البارزة المرتبطة بالرئيس فلاديمير بوتين. ولديها حالياً حوالي 7.5 مليار فرنك سويسري (8.1 مليار دولار) من الأصول المجمدة.

ووصفت “فون دير لاين” الحكم بأنه يضع المصالح التجارية قبل العدالة السياسية.

وتعد فون دير لاين، جزءاً من مجموعة متنامية من قادة الاتحاد الأوروبي الذين دعوا إلى طرق جديدة لتسهيل مصادرة الأصول الروسية واستخدامها في إعادة إعمار أوكرانيا. وقد تم اقتراح أن مثل هذه الأموال يمكن أن تأتي من الأصول المصادرة إما من الأوليغارشية الروسية أو البنك المركزي الروسي.

وقالت فون دير لاين، إن الإجراءات جارية داخل الاتحاد الأوروبي لإنشاء عملية محكمة لضمان محاسبة روسيا على أفعالها في أوكرانيا.

كما دعت رئيسة المفوضية الأوروبية إلى ضرورة محاسبة بوتين على جرائم الحرب.

وقالت روسيا العام الماضي إن عقوبات البنك المركزي التي فرضها الاتحاد الأوروبي وحلفاؤه جمدت نحو 300 مليار دولار من احتياطياتها من النقد الأجنبي.

فيما قدّر صندوق النقد الدولي أن أوكرانيا ستحتاج إلى ما يزيد عن 40 مليار دولار من الدعم المالي في عام 2023 وحده.

وبشكل منفصل، صرحت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، في وقت سابق يوم السبت أن حزمة دعم كاملة لأوكرانيا على بعد أسابيع قليلة.

ويمهد لاتفاق، الطريق للمحادثات حول برنامج قرض كامل من شأنه أن يدعم اقتصاد كييف ويعزز محاولتها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى