مال و أعمال

طلب غريب.. “غوغل” تقرر خفض بصمتها العقارية

المذنب نت متابعات أسواق المال:

طلبت شركة “غوغل”، من موظفي الحوسبة السحابية والشركاء مشاركة مكاتبهم وأيامهم البديلة مع زملائهم في المكتب بدءاً من الربع المقبل، مشيرةً إلى “الكفاءة العقارية”، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وسيتم تطبيق نموذج مشاركة المكتب الجديد على أكبر 5 مواقع في “غوغل كلاود” في الولايات المتحدة – كيركلاند، واشنطن؛ مدينة نيويورك؛ سان فرانسيسكو؛ سياتل؛ صني فايل، كاليفورنيا – ويحدث ذلك حتى تتمكن الشركة من “مواصلة الاستثمار في نمو قسم الحوسبة السحابية”، وفقاً لأسئلة شائعة داخلية تمت مشاركتها مؤخراً مع موظفي الحوسبة السحابية. وأشارت الوثيقة إلى أنه سيتم إخلاء بعض المباني نتيجة لذلك.

ينص المستند الداخلي على أن “معظم موظفي غوغل سيشاركون الآن مكاتبهم مع موظفين آخرين”، ويُتوقع أن تكون مشاركة المكاتب خلال الأيام البديلة حتى لا يكونوا في نفس المكتب في نفس اليوم.

وتشير إجابات الشركة، أن الموظفين قد يأتون في أيام أخرى، ولكن إذا كانوا في يوم غير محدد، فسيستخدمون “مساحة التخزين الفائضة”.

وداخلياً، أطلقت القيادة على سياستها الجديدة لمشاركة المكتب اسم: “Cloud Office Evolution” أو “CLOE”، والذي تصفه بأنه “يجمع بين أفضل تعاون قبل الجائحة ومرونة” العمل الهجين. وأشارت الوثيقة إلى أن خطة مساحة العمل الجديدة ليست تجريبية مؤقتة. وقالت: “سيؤدي هذا في النهاية إلى استخدام أكثر كفاءة لمساحتنا”.

بالإضافة إلى أنماط مشاركة المكاتب، أبطأت الشركة التوظيف وسرحت 11000 موظف في يناير.

وأوضح متحدث باسم غوغل، “منذ عودتنا إلى المكتب، أجرينا اختبارات تجريبية واستبيانات مع موظفي “Cloud”، لاستكشاف نماذج عمل مختلطة مختلفة والمساعدة في تشكيل أفضل تجربة. وتُظهر البيانات أن موظفي السحابة، يقدرون التعاون الشخصي المضمون عندما يكونون في المكتب، بالإضافة إلى خيار العمل من المنزل بضعة أيام كل أسبوع. من خلال هذه التعليقات، قمنا بتطوير نموذجنا الجديد لعمليات التناوب على المكتب، الذي يجمع بين أفضل ما في التعاون قبل الوباء والمرونة والتركيز اللذين نقدرهما جميعاً من العمل عن بُعد، مع السماح لنا أيضاً باستخدام مساحاتنا بكفاءة أكبر”.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تقلل فيه “غوغل” من حجم بصمتها العقارية وسط خفض التكاليف على نطاق أوسع. ومع ذلك، لم تحدد بعد المناطق أو المباني التي تخطط لتقليص حجمها.

وفي مكالمة أرباح الربع الرابع، قال المسؤولون التنفيذيون في غوغل إنهم يتوقعون تكبد تكاليف حوالي 500 مليون دولار فيما يتعلق بتقلص المساحات المكتبية العالمية في الربع الحالي، وحذروا من احتمال دفع رسوم عقارات أخرى في المستقبل. وفي وقت سابق من هذا الشهر، أفادت “SFGate” أن الشركة ستنهي عقود إيجار “عدد من المساحات غير المأهولة” في منطقة خليج سان فرانسيسكو، المنطقة التي يقع فيها مقرها الرئيسي.

وحدة السحابة تشكل أكثر من ربع إيرادات غوغل

تعتبر القوى العاملة بدوام كامل من بين أعلى المجالات نمواً في الشركة، ولكنها ليست مربحة.

وفي الربع الرابع، جلبت غوغل للحوسبة الساحبية 7.32 مليار دولار أميركي، بزيادة 32% عن العام السابق، وهي أسرع بكثير من معدل نمو الشركة الإجمالي الذي يقل عن 10%. لكن رقم الإيرادات هذا كان أقل من متوسط توقعات “وول ستريت”، ولا تزال وحدة السحابة تخسر مئات الملايين من الدولارات كل ربع سنة – 480 مليون دولار في الربع الرابع، على الرغم من أن هذا كان ما يقرب من نصف الخسارة في العام السابق.

وبشكل عام، مع ذلك، حققت غوغل أرباحاً صافية بلغت 13.62 مليار دولار خلال الربع، و59.97 مليار دولار لعام 2022 بأكمله. وكان كلاهما انخفاضاً كبيراً عن عام 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى