Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

إذا كنتَ شاباً فإليك “المفتاح الحقيقي” لتكوين ثروتك المالية

المذنب نت متابعات أسواق المال:

يسعى الشباب ممن هم في مقتبل العُمر إلى البحث عن طرق للثراء أو على الأقل تكوين مدخرات كافية للحفاظ على مستقبلهم والحماية من أية طوارئ قد تواجههم في الحياة، لكن الطريق نحو الثروة لا يبدو سهلاً في الغالب بل يواجه الشباب فيه الكثير من المتاعب والصعاب.

ويقول تقرير نشرته شبكة “CNBC” الأميركية، واطلعت عليه “العربية نت”، إن هناك العديد من الطرق التي يمكن للشخص من خلالها بناء الثروة، ابتداءً من تأسيس شركة ناشئة ناجحة وحتى الحصول على ميراث ضخم، لكن بالنسبة لكثير من الناس، وخاصة الموظفين فإن هذه الخيارات قد لا تكون متاحة وربما لا تلوح في الأفق أيضاً بالمستقبل.

وبحسب التقرير فإن “تحقيق الثراء يتطلب عادة استراتيجية طويلة المدى، ويمكن أن يشمل ذلك عدداً من العناصر، مثل إعداد الميزانية والاستثمار وإدارة الأموال بشكل جيد”.

وبحسب دراسة حديثة أجرتها شركة الخدمات المالية “إمباور” فإن “العامل الأكثر أهمية في بناء الثروة حالياً هو الراتب، حيث يرى 67% من جيل الألفية أن الراتب المرتفع هو العامل الأساس في تكوين الثروة.

لكن الخبراء الماليين يؤكدون أن الحصول على راتب مرتفع يمكن أن يلعب دوراً مهماً في تنمية ثروتك، إلا أنه لن يجعلك ثرياً بمفرده، حيث أنه “إذا كنتَ لا تستخدم هذه الأموال بفعالية، فقد لا يساهم ذلك كثيراً في رفع ثروتك”.

وقال سكوت جونسون، المحلل المالي المعتمد وكبير مسؤولي الاستثمار في إحدى الشركات العملاقة إن “المفتاح الحقيقي لبناء الثروة هو مقدار ما تحتفظ به من المدخرات”، أي أن “المفتاح الحقيقي” للثروة هو مقدار ما تقوم بتوفيره من راتبك بشكل دوري.

وأشار إلى أنه من الممكن الاحتفاظ ببعض هذا المبلغ في حساب توفير بالبنك، مضيفا: “يجب عليك دائماً الاحتفاظ باحتياطيات نقدية لحالات الطوارئ، ولكن الاستثمار في الأصول مثل الأسهم أو السندات أو العقارات سيساعد أموالك على النمو على المدى الطويل”.

وتابع جونسون: “إذا كان المال الذي تدخره موجوداً تحت سريرك فقط، فقد تتقلص قوته الشرائية بمرور الوقت بسبب التضخم، لكن الاستثمار في الصناديق منخفضة التكلفة هو أسلوب تم اختباره عبر الزمن، وتبين أنه طريق جيد وفعال لبناء الثروة”.

وقال جونسون: “حتى لو لم تكن قادراً على توفير الكثير، فمن الجيد أن تعتاد على استثمار ما تستطيع استثماره. على عكس الأموال الموجودة في حسابك الجاري، تستفيد الاستثمارات من قوة الفائدة المركبة، والتي تحدث عندما تتراكم الفائدة على عوائدك بالإضافة إلى استثمارك الأولي، وبالتالي تنمو أموالك بشكل أسرع”.

ويرى جونسون أن “بناء الثروة يأتي من خلال تحقيق التوازن بين العيش هنا والآن، وتوفير مدخرات كافية لتحقيق النمو من أجلك.. كلما طال أمد نمو هذه المدخرات بالنسبة لك، زادت فرصة الحصول على ثروة متراكمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى