Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

وول ستريت.. “ستاندرد آند بورز 500” يلامس أدنى مستوياته منذ عامين

المذنب نت متابعات أسواق المال:

أغلقت بورصة وول ستريت على انخفاض حاد يوم الخميس، على خلفية المخاوف من أن المعركة الشرسة التي يخوضها مجلس الاحتياطي الاتحادي لكبح جماح التضخم قد تتسبب في تعثر الاقتصاد الأميركي إلى جانب قلق المستثمرين من حدوث هبوط سريع في أسواق العملات والسندات العالمية.

ومع تراجع أسهم شركات التكنولوجيا ذات الوزن الثقيل مثل تسلاوأبل وإنفيديا، تراجع المؤشر ناسداك قرب أدنى مستوياته في عام 2022 والذي سجله في منتصف يونيو حزيران.

كما لامس المؤشر ستاندرد آند بورز 500 أدنى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني 2020، حسبما أفادت “رويترز”.

وكان المؤشر، انخفض بأكثر من 8% في سبتمبر أيلول، وهو في طريقه لتسجيل أدنى مستوى له في شهر سبتمبر منذ عام 2008.

وعادت عمليات البيع السريع لسندات الخزانة الأميركية بكل قوة مع عدم تقديم مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي أي مؤشر على أن البنك المركزي الأميركي سيعدل أو يغير خططه لرفع أسعار الفائدة بحدة بهدف خفض التضخم المتصاعد.

وبحسب البيانات الأولية، خسر المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 77.83 نقطة، أو 2.09%، ليغلق عند 3641.21 نقطة، فيما تراجع المؤشر ناسداك المجمع 313.25 نقطة، أو 2.83%، إلى 10738.39 نقطة.

ونزل المؤشر داو جونز الصناعي 455.19 نقطة، أو 1.53%، إلى 29228.55 نقطة.

ومن بين 11 مؤشرا فرعيا على المؤشر ستاندرد آند بورز 500، تراجعت أسهم شركات السلع الاستهلاكية والسيارات كما هوت أسهم المرافق بعنف.

وأغلقت أسهم ميتا بلاتفورمز على انخفاض بعد أن كشفت شبكة “بلومبرغ” أن مالك شركة فيسبوك جمد التوظيف وحذر الموظفين من المزيد من عمليات التسريح في المستقبل.

كما انخفضت أسهم شركتي جنرال موتورز وفورد موتور انخفاضا حادا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى