مال و أعمال

الجامعة العربية تشيد بنهج السعودية المتوازن في استقرار أسواق الطاقة

المذنب نت متابعات أسواق المال:

أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، عن استنكاره ورفضه لما اعتبرها حملة سلبية من التصريحات الإعلامية ضد المملكة العربية السعودية، في أعقاب صدور قرار “أوبك+” بخفض جزئي لإنتاج النفط من قبل الدول الأعضاء في المجموعة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن تلك التصريحات “تبتعد عن الحقائق ولا تتأسس سوى على تسييس كامل لقرارات اقتصادية بحتة يعلم الجميع أنها ضرورية من أجل استقرار الاقتصاد العالمي في ظل التحديات الخطيرة التي يواجهها”.

وأشاد بالنهج السعودي المتوازن والمشهود له في استقرار أسواق النفط، والمواقف الثابتة والمبدئية للمملكة السعودية إزاء القضايا السياسية الإقليمية والدولية.​

وكانت السعودية رفضت الانتقادات الموجهة لقرار أوبك+ بخفض إنتاج النفط بمليوني برميل يومياً اعتباراً من نوفمبر.

وقال بيان لوزارة الخارجية السعودية، إن الخطوة تستند فقط إلى الهدف الأساسي للتحالف، وهو استقرار السوق وتجنب التقلبات.

وأعربت المملكة عن رفضها التام للتصريحات التي تحدثت عن انحيازها في صراعات دولية. وأوضحت الخارجية السعودية أن “المملكة ترفض اعتبار قرار أوبك+ مبنياً على دوافع سياسية ضد أميركا”.

غير أن البيت الأبيض وعلى لسان منسق الاتصالات جون كيربي، اعتبر أن قرار أوبك+ بخفض الإنتاج لم يكن لأسباب اقتصادية.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن، عبر عن خيبة أمله بشأن الخطط التي أعلنتها دول أوبك+ لخفض إنتاج النفط، وقال إن الولايات المتحدة تدرس البدائل المتاحة لديها.

أكد الرئيس الأميركي أنه سيتحدث مع السعودية حول قرار أوبك+ بخفض الإنتاج وأسعار الطاقة، فيما أوضح وزير الخارجية أنتوني بلينكن أن واشنطن تراجع الرد على قرار أوبك+ وتأثير ذلك على العلاقات مع السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى