مال و أعمال

أبرز توقعات اقتصاد الصين في 2023.. مساهمة “ضخمة” في النمو العالمي

المذنب نت متابعات أسواق المال:

كان عام 2022 عاما صعبا للصين، فإلى جانب تحديات عالمية عديدة، شهدت الصين تراجعا حادا في السوق العقارية الذي يعد محركا أساسيا للنمو، فهو يساهم بنحو 20% في إجمالي الناتج المحلي. فماذا يحمل العام الجديد لثاني أكبر اقتصاد في العالم؟

وصف بنك غولدمان ساكس الرؤية الاقتصادية للصين خلال عام 2023 بأن “الربيع يأتي بعد الشتاء”.

اقرأ المزيد: الصين ترفع كافة إجراءات الحجر الصحي على القادمين من الخارج.. في هذا الموعد

ففي بداية 2023 يتوقع البنك نموا ضعيفا مع إعادة فتح الاقتصاد تدريجيا، على أن يحقق تعافيا قويا خلال النصف الثاني مع انتعاش الاستهلاك المحلي ليصل معدل النمو السنوي إلى 4.5% بنهاية السنة، ونحو 5.3% خلال 2024، بحسب “غولدمان ساكس”.

وتتوقع منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي “oecd” نموا قويا لاقتصاد الصين أيضا بنسبة 4.6% في 2023، فيما تتوقع مجموعة economist intelligence unit نموا يصل إلى 4.7%.

أما صندوق النقد الدولي فيتنبأ بنمو اقتصاد الصين في إطار الـ 4.4%. ولعل بنك schroders من بين المؤسسات الأكثر تفاؤلا بتوقعات للنمو تصل إلى 5%.

وسيكون الاستهلاك المحلي عاملا أساسيا في دعم النمو الصيني، إذ إن فتح الاقتصاد سيصحب معه طفرة في الاستهلاك خاصة في مجالات السفر والترفيه التي عانت خلال السنوات الأخيرة.

وستظل الصادرات متدنية في ظل ضعف الطلب العالمي ولكن من المتوقع أن تتحسن خلال عام 2024.

وفيما يتعلق نشاط الاستثمار في البنى التحتية والتصنيع، من المتوقع أن يتباطأ.

وترى التوقعات أن الاستثمارات العقارية مرشحة للانكماش، وتقول بعض البنوك إن أسعار العقارات قد تصل إلى القاع في 2023، ومن ثم تبدأ مشوار التعافي.

وفي أسواق المال يتوقع بنك “غولدمان ساكس” ارتفاع أسعار الأسهم وتقييمات الأصول وقيمة اليوان مقابل الدولار، وهي رؤية يشاركه فيها shroeders، الذي يرى أن أسواق الأسهم الصينية تعد جذابة على المدى القريب حتى وإن كانت هناك بعض الضبابية على المدى المتوسط.

وبحسب الخبراء، فإن المنافسة الاستراتيجية بين بكين وواشنطن سوف تستمر في 2023. ورغم لقاء الرئيسين بايدن وشي، فإن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بتصنيع أشباه الموصلات محليا، وهناك قيود على شركات التكنولوجيا الصينية.

ويتوقع البعض أن تعزز الحكومة الصينية من استثمارها في مجالات ذات أهمية استراتيجية، مثل التكنولوجيا والدفاع واستقلال سلاسل التوريد، ويقول الخبراء إن نمو الاقتصاد العالمي في 2023، يعتمد إلى حد كبير على أداء الاقتصاد الصيني.

وبحسب تقديرات صندوق النقد الدولي من المتوقع أن يشكل النمو الصيني 30% من إجمالي نمو الاقتصاد العالمي الذي قد يصل إلى 2.7% خلال 2023، ويعني ذلك أن مساهمة الصين في إجمالي النمو العالمي سوف تتفوق على مساهمة الولايات المتحدة الأميركية بنحو 3 أضعاف، وذلك لأن الصندوق يتوقع نمو الاقتصاد الأميركي بنحو 1% فقط مقابل أكثر من 4% في الصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى