مال و أعمال

إيلون ماسك يتوقع أوقاتاً اقتصادية عاصفة ويحذر من هذا الأمر!

المذنب نت متابعات أسواق المال:

حذر الملياردير إيلون ماسك من الاقتراض بضمان قيمة الأسهم في الوقت الحالي، في ظل ارتفاع مخاطر حدوث “هلع واسع” أو mass panic في أسواق الأسهم.

ونبه ماسك في “بودكاست” إلى خطورة الاقتراض بالهامش حين تكون الأسواق متقلبة.

وقال إن الاقتصاد متجه إلى الركود، وإن التباطؤ سيكون شبيهاً بما جرى عام 2009.

وتوقع ماسك أن تكون الأجواء الاقتصادية عاصفة لمدة سنة إلى سنة ونصف، قبل أن يبدأ الانفراج في الربع الثاني من 2024، مضيفاً أن الطفرات لا تستمر للأبد، وكذلك فترات الركود.

ويعد ماسك من بين العديد من قادة الأعمال الذين تبنوا وجهة نظر متشائمة بشأن حالة الاقتصاد الأميركي في الأشهر الأخيرة. وفي يونيو، قام ماسك بتسريح عمال في “تسلا” بينما حذر من أن لديه “شعورا سيئا للغاية” بشأن التوقعات الاقتصادية.

واستمرت ثروة إيلون ماسك بالتراجع، وذلك بعد أن فقد منصبه كأغنى رجل في العالم الأسبوع الماضي.

وهبطت ثروة ماسك بـ7.7 مليار دولار يوم حتى 20 ديسمبر 2022، نتيجة تراجع حاد في سعر أسهم شركة تسلا، ولتصل ثروته إلى أدنى مستوياتها في عامين.

وحسب إحصاءات بلومبرغ بلغت القيمة الحالية لثروة ماسك نحو 148 مليار دولار.

وفي سبتمبر الماضي دعم الملياردير إيلون ماسك اقتصادياً بارزاً في وارتن اتهم مجلس الاحتياطي الفيدرالي ورئيسه جيروم باول بالفشل التام في استجابتهما للركود الاقتصادي الحالي.

كان رد فعل ماسك على تصريح ناري من الأستاذ في وارتن، جيريمي سيغل، لقناة “CNBC”، بأن مسار السياسة الحالية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي “ضيق للغاية” و”لا معنى له على الإطلاق”، وفقاً لما نقلته “نيويورك بوست”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

سيغل، الذي اعترف بأنه “مستاء للغاية” بشأن طريقة تعامل بنك الاحتياطي الفيدرالي مع الموقف، اتهم باول وزملاءه بالتأخر كثيراً لرفع أسعار الفائدة. كما جادل سيغل بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي يقوم بتخريب الاقتصاد من خلال العدوانية الشديدة في رفع أسعار الفائدة على الرغم من علامات انحسار التضخم بالفعل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى