مال و أعمال

عوامل تعيد رسم ملامح قطاع الطيران عالمياً

المذنب نت متابعات أسواق المال:

على الرغم من عودة الطلب على قطاع الطيران العالمي بنسبة 74% من مستويات ما قبل الجائحة، إلا أنه يتم إلغاء آلاف الرحلات الجوية كل شهر من جداول محطات عالمية رئيسية بما في ذلك سنغافورة ولندن، وذلك بحسب بيانات Cirium لأبحاث الطيران.

وبينما عاد السفر في بعض الأسواق مثل الولايات المتحدة إلى مستويات ما قبل كورونا تقريبًا، فإن التعافي في أسواق آسيا وأوروبا لا يزال عند 75% من مستويات العام 2019.

فصناعة الطيران التي خسرت نحو 187 مليار دولار منذ العام 2020، تحت وطأة قيود السفر، ما زالت تعاني نقصاً في الطائرات وأفراد الطاقم وارتفاع أسعار الوقود، ما اضطرها للتخلي عن 2000 وجهة كانت متوفرة في العام 2019.

وفيما يلي بعض العوامل التي تعيد رسم ملامح القطاع:

*هناك طلب كبير لدرجة أن شركات الطيران تمكنت من مضاعفة الأسعار على بعض الوجهات، خاصة لمقاعد درجة الأعمال.

*صعوبة إيجاد الرحلة المناسبة في الوقت المناسب، فهناك عدد أقل من الرحلات في كل منطقة.

على الصعيد العالمي، ألغيت نحو 100 ألف رحلة أسبوعية من جداول ما قبل كوفيد. وبلغ عدد الرحلات الأسبوعية في أوائل ديسمبر من العام الحالي نحو 616 ألف رحلة، بانخفاض بـ 14٪ من نحو 717 ألفاً في نفس الفترة من العام 2019، وفقًا لبيانات من OAG.

*تراجع عدد رحلات المواصلة أو الترانزيت التي تربط بين وجهات مختلفة، فمثلاً تراجع عدد الرحلات على مسار كاثي باسيفيك والخطوط الجوية البريطانية من هونغ كونغ إلى لندن-هيثرو 60% إلى 95 رحلة في ديسمبر الحالي من 234 رحلة في ديسمبر 2019.

*وفي حال وجدت الرحلة المناسبة في الوقت المناسب والسعر المعقول، في كثير من الأحيان قد لا تتوافر المقاعد مع التهافت على الطلب في وقت تكافح شركات الطيران لإعادة بناء أساطيلها!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى