مال و أعمال

محافظ جديد للبنك المركزي الإيراني.. تدهور حاد للعملة وسط الاحتجاجات

المذنب نت متابعات أسواق المال:

عينت السلطات الإيرانية محافظا جديدا للبنك المركزي، الخميس، بعدما وصلت قيمة العملة المحلية إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق مقابل الدولار، وذلك في خضم احتجاجات حاشدة وعقوبات غربية متواصلة.

وأفادت وكالة الأنباء الحكومية (إرنا) أن محمد رضا فرزين (57 عاما)، وهو مصرفي بارز ونائب وزير المالية السابق، تم اختياره ليحل محل علي صالح آبادي الذي استقال بعد قضاء 15 شهرا في المنصب.

وجرى تداول الريال الإيراني عند حوالي 430 ألفا للدولار الواحد، الخميس، مقارنة مع 370 ألفا في وقت سابق هذا الشهر.

من الاحتجاجات الإيرانية

من الاحتجاجات الإيرانية

وبعد سنوات من العقوبات الغربية بسبب برنامج إيران النووي، تم تداول الريال عند 315 ألف ريال للدولار عندما اندلعت الاحتجاجات المناهضة للحكومة في منتصف سبتمبر/أيلول الماضي.

واشتعلت الاحتجاجات بوفاة شابة كردية في حجز “شرطة الأخلاق” بالبلاد. وتفاقمت التظاهرات سريعا وتحولت إلى دعوات لإنهاء أكثر من 4 عقود من حكم الملالي.

ولقي ما لا يقل عن 508 متظاهرين مصرعهم، واعتقل أكثر من 18600 آخرين، وفقا لنشطاء حقوق الإنسان في إيران، وهي منظمة تراقب الاضطرابات عن كثب. ولم تقدم السلطات الإيرانية حصيلة رسمية للقتلى.

وتم تداول العملة الإيرانية عند 32 ألف ريال للدولار في وقت إبرام الاتفاق النووي لعام 2015 الذي رفع العقوبات الدولية عن طهران مقابل فرض قيود مشددة على البرنامج النووي الإيراني.

وانهار الاتفاق بعد أن قرر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب انسحاب الولايات المتحدة منه من جانب واحد عام 2018.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تحاول استعادة الاتفاق حتى اندلعت الاحتجاجات، لكن تلك المحادثات وصلت إلى طريق مسدود قبل عدة أشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى