مال و أعمال

معظم أسواق الخليج تتراجع وسط مخاوف من الركود.. ومؤشر “تداول” يهبط 0.6%

المذنب نت متابعات أسواق المال:

أغلقت معظم أسواق الأسهم في الخليج على انخفاض اليوم الخميس إذ طغى القلق من تباطؤ الاقتصادي العالمي على أثر ارتفاع أسعار النفط.

ورفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي هذا الشهر سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس، وهي الزيادة السابعة هذا العام. وترى المؤسسات المالية أن من المرجح أن يقود نهج التشديد النقدي الاقتصاد الأميركي إلى الركود، وهو ما من شأنه أن يكبح التضخم المرتفع.

وتربط معظم دول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك السعودية، عملاتها بالدولار، وتتبع خطى سياسة مجلس الاحتياطي مما يجعل المنطقة تتأثر بالتشديد النقدي في أكبر اقتصاد في العالم.

وتراجع مؤشر سوق الأسهم السعودية 0.6% اليوم الخميس متأثرا بهبوط بنسبة 2% في سهم مصرف الراجحي وتراجع سهم رتال للتطوير العمراني 0.5%.

وتكبد المؤشر خسائر للأسبوع الثامن بنسبة 0.7% في تسعة أسابيع.

من ناحية أخرى، أنهى سهم عملاق النفط أرامكو السعودية التعاملات على ارتفاع 0.3%.

وقالت المؤسسة الوطنية اليابانية للنفط والغاز والمعادن “جوجميك” إنها جددت اتفاقا مع أرامكو السعودية لتخزين النفط الخام في جزيرة أوكيناوا لثلاث سنوات أخرى.

وفي مقابل توفير مساحة تخزين مجانية لأرامكو، تحصل اليابان على أولوية في المطالبة بمخزونات النفط في حالات الطوارئ.

وقال حسين الرقيب، مدير مركز زاد للاستشارات، في مقابلة مع “العربية”، إن ما تمر به سوق السعودية يعكس عملية تصحيح لمسار الاكتتابات ولعملية التسعير، وهو أمر جيد للسوق في المستقبل.

وأوضح أن سوق نمو مخصصة أساساً للمستثمرين المؤهلين، لذا يفترض أن يكون التراجع فيها أقل حدة من السوق الرئيسية، حيث لا تخضع للعوامل النفسية التي تؤثر عادة على المستثمرين الأفراد، بالتالي يرى أن هناك خللاً واضحاً في سوق نمو نتيجة الاكتتابات التي تمت في السابق، حيث لوحظ عزوف عن الاكتتابات الجديدة وقد قامت شركتان بإلغاء خطط الطرح جراء ضعف التغطية.

وفي أبوظبي، انخفض المؤشر 0.3%. ومع هذا، فقد حد ارتفاع أسعار النفط من الخسائر.

وارتفعت أسعار النفط، وهي محفز رئيسي للأسواق المالية في الخليج، لليوم الرابع على التوالي إلى أعلى مستوياتها في أسبوعين ونصف، مع تزايد شح مخزونات الخام وزيت التدفئة ووقود الطائرات في الولايات المتحدة في الوقت الذي تجتاح فيه عاصفة شتوية البلاد.

وفي دبي، تراجع المؤشر الرئيسي 0.5% متأثرا بهبوط 1.1% في سهم بنك الإمارات دبي الوطني.

وخارج منطقة الخليج، أنهى المؤشر القيادي للبورصة المصرية التعاملات على انخفاض 0.4%، مع هبوط سهم الشركة الشرقية للدخان 3.5%.

وتوقع استطلاع أجرته رويترز يوم الثلاثاء أن يرفع البنك المركزي المصري سعر الفائدة على ودائع ليلة واحدة 200 نقطة أساس اليوم الخميس، في إطار محاولاته لكبح التضخم المتزايد بعد الانخفاض الحاد في قيمة العملة المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى